أفكار عشوائية .
(ماريا نصر)
خرج الى النور ، نأمل ان ينال اعجابكم وكما كتبت سابقاً سيكون مدخول البيع للأعمال الخيرية.
(خلال يومين سيتم الاعلان عن اماكن توزيع الكتاب وشكراً لدعمكم) .

خلال السنة الاخيرة من حياتي، كانت تجول في خاطري عدة أسئلة ومواضيع تهمّنا وتحيّرنا جميعاً، نخوضها فندفع ثمن تجربتها أحياناً، لكننا أيضاً نتعلّم منها.
لم اكتب نظريات أو أمور معقّدة، كل ما فعلته هو تفريغ ما أملك من أحاسيس ومشاعر التي استطعت أن أصل إلى أعماقها بعد رحلة دامت تسع وعشرون سنة منذ تواجدي على هذه الكرة الارضيّة‪.‬
هذه الأحاسيس انما هي نتيجة لتجارب، دروس، فرص، ظروف، حالات موت، صداقات خسرتها، حب انتهى، امتيازات ولدت معي، معارك خضتها، جمل سمعتها، محادثات تعلّمت منها وأشهر قضيتها وحدي بالغربة‪.‬
أكتب جملاً تشجيعيّة، داعمة، تبعث الأمل في نفوس قارئيها، أناقش مواضيع نتجاهلها احياناً وأفكار استنزف فهمها منّي سنوات، جملٌ بسيطة لكنها مركّبة تحتاج ساعات لفهمها، فرغبت في جمعها في هذا الكتاب الذي يحتوي على جمل تساوي عدد أيام السنة الكبيسة (366 يوما)، تحمل كل صفحة منه فكرة معيّنة من مواضيع شتّى، تحتها فراغ يستدعيكم لكتابة الافكار والمشاعر التي تراودكم عند قراءة هذه الجمل‪.‬
أحببت أن يكون هذا الكتاب بمثابة يومياتكم طيلة عام أنتم تقررون بدايته.‪ ‬
شراء هذا الكتاب لا يساهم فقط في تغيير النظرة الحياتيّة، فأنتم أيضاً تساهمون في التبرع بما يقارب ال 70٪ من ثمنه؛ ليُقدّم إلى أشخاص قست عليهم الحياة قليلاً (كعائلات تعاني من ظروف مادّية صعبة)، وكذلك لتنفيذ مشاريع خيريّة أخرى.
فأنا واثقة بأنه دوري كفتاة ولدت على هذه الأرض مد يد العون لكل من يحتاج كي نبقى أقوياء، بطريقتي الخاصة وبرفقة سلاحي "القلم".
هذا الكتاب فيه الإفادة المعنويّة والماديّة، يجلب لكم المتعة، يعطيكم الأمل بتحقيق أحلامكم وطرح التساؤلات في عدة مواضيع في هذا العالم الكبير المليء بالمشاكل، التي بعضها باستطاعتنا نحنُ - انتم وأنا - أن نعالج جزءًا منها بإرادتنا.