الاتّحاد العامّ للأدباء الفلسطينيّين – الكرمل 48 يستكمل بناء هيئاته الوحدويّة

 


الصورة من الارشيف

جاءنا من الناطق الرسميّ للاتّحاد العامّ للأدباء الفلسطينيّين – الكرمل 48، الشاعر علي هيبي: عقدت اللجنة الحواريّة المنبثقة عن المبادرة الفلسطينيّة لوحدة الأطر الثقافيّة من أيلول 2018، لقاء لها يوم 14.6.2019 في مؤسّسة محمود درويش للإبداع في كفر ياسيف، وبحضور أعضائها الزميلات والزملاء: فتحي فوراني، سامي مهنّا، زهيرة صبّاغ، يعقوب حجازي، عليّ هيبي، مصطفى عبد الفتّاح، خالد عوض، فردوس حبيب الله وعصام خوري، وتغيّب عن الاجتماع الزملاء: محمّد علي سعيد، جهاد بلعوم وسعيد نفّاع.

اجتمعت اللجنة الحواريّة وعلى جدول أعمالها استكمال بناء هيئات الاتّحاد، بعد أن كان الاتّحاد قد أنجز بناء إدارته وأمانته العامّة ولجانه المختلفة: المراقبة، الثقافيّة، الماليّة والإعلاميّة، وتشكيل هيئة تحرير مجلّته “شذى الكرمل”، وذلك في اجتماع ضمّ الإدارتين يوم 9.3.2019، استضافتْه المكتبة العامّة في كوكب أبو الهيجا.

هذا وقد كان الزميل عصام خوري افتتح اللقاء وعرض اقتراحًا مكتوبًا استكمالًا للوثيقة الأساس الاندماجيّة من يوم 9.2.2019، وفي أجواء نقاش وحدويّة، وقّع الحضور على الاقتراح ليصير والوثيقة الأساس هما الوثائق الرسميّة للاتّحاد.

وبناء على ذلك، فقد تمّ التوافق الإجماعيّ على تشكيل مجلس رئاسيّ للاتّحاد بعضويّة الزميلات والزملاء: فتحي فوراني، زهيرة صبّاغ، سامي مهنّا، يعقوب حجازي، أسامة مصاروة، محمّد علي سعيد وعصام خوري.

وتمّ التوافق على أن يكون الزميل سعيد نفّاع أمينًا عامًّا للاتّحاد، والزميل جهاد بلعوم نائبًا للأمين العامّ، وانتداب الزميل سامي مهنّا ممثّلًا في الاتحاد العربيّ العامّ. كذلك تمّ التوافق على التوجّه للجنة المتابعة لضمّ عضو من الاتّحاد للجنتها الثقافيّة وفقا للاتّفاق المبدئيّ بين رئيس اللجنة السيّد محمّد بركة والزميل عصام خوري، وقد توافقت أن يكون العضو المقترح الزميل سامي مهنّا وبناء على رغبته.

وكلّ ذلك حتّى انعقاد المؤتمر العامّ بعد سنتين حسب الوثيقة الاندماجيّة، وحينها وبطبيعة الحال يتمّ انتخاب أصحاب المواقع المختلفة والهيئات بناء على الدستور، والذي يضمن الحقّ المتساوي لّكل أعضاء الاتّحاد المستوفي شروط العضويّة في الترشّح والانتخاب.

هذا الاجتماع جاء عمليًّا يضع اللمسات الأخيرة على بنود وثيقة الاندماج والتي تمّ التوافق عليها في اللجنة الحواريّة ووقّعتها يوم 9.2.2019 في مقرّ الاتّحاد الفلسطينيّ العامّ في رام الله بحضور ومشاركة أعضاء من الأمانة العامة للاتّحاد الفلسطينيّ وأمينه العامّ الكاتب نافذ الرّفاعي.

وبهذا يكون الاتّحاد العامّ للأدباء الفلسطينيّين – الكرمل 48، أنجز الوحدة الكليّة في حركتنا الثقافيّة، منطلقًا لوضع برنامج عمل ميدانيّ للانطلاق بحركتنا الثقافيّة خدمة لمشهدنا الثقافيّ والوطنيّ العامّ.