التماس لابطال قرار ترحيل بلدة بدوية في الجنوب

 

قدم المحامي د. قيس يوسف ناصر اليوم التماسا للمحكمة المركزية في بئر السبع لابطال قرار سلطة اراضي اسرائيل ترحيل حي عائلات ابو راشد والهواشلة المحاذي لبلدة لهفيم في الجنوب، مع انهم يسكون الارض منذ عشرات السنين وحسب اتفاق قديم مع الدولة حصلوا بموجبه على الارض للسكن والزراعة. 

 

يسكن الحي نحو 200 فردا من رجال ونساء واطفال، وهم يعتاشون لمعيشتهم بالاساس من الزراعة، وقد قررت سلطة اراضي اسرائيل ترحيلهم وتشتيتهم بشكل تعسفيّ وعديم الانسانية.

 

طعن المحامي د. قيس ناصر في الاستئناف بقرار الترحيل على انه مخالف للاتفاق مع السكان وهو اتفاق ملزم بقرارات قطعية للمحاكم، اذ ان السكان حصلوا على الارض للسكن والزراعة حسب اتفاق رسمي مع دولة اسرائيل منذ عام 1985 وقد صدّقت المحاكم هذا الاتفاق والزمت الدولة باحترامه اكثر من مرة. كما انه ما من سبب يبرر ويحتم تشتيت عشرات العائلات التي تسكن الحي منذ عشرات السنين واصبحت مرتبطة به ارتباطا وثيقا، مؤكدا على حق السكان ان يستمروا بالعيش على ارضهم وكبلدة زراعية كما كل البلدات الزراعية اليهوديّة.

 

هذا ويدعو المحامي د. قيس ناصر كافة قيادات المجتمع العربي وكافة الاطر الفاعلة في النقب للوقوف الى جانب العائلات لدحر قرار الترحيل الظالم، وهو سيعمل كل ما بوسعه على الصعيد القضائي من اجل ابطال قرار الترحيل واحقاق العدل للسكان.