الجينات الوراثية للزوجين تؤثر على نجاح علاقتهما
المصدر وكالات
عواصم- بدأ الباحثون في وقتنا الحاضر بإجراء العديد من الدراسات التي تهدف إلى تحديد الجينات الوراثية التي ترتبط بالسعادة الزوجية ونجاحها.

وبحسب العلماء فإن الأوكسيتوسين، الذي يشار إليه أحياناً باسم هرمون " الحب" يلعب دوراً هاماً في الارتباط العاطفي، فعلى سبيل المثال، تزداد معدلات الأوكسيتوسين لدى الأم عند ولادتها، ما يزيد من ارتباطها العاطفي بمولودها الجدبد.

ويقول الباحثون إن إجراء دراسات مستفيضة على هرمون الأوكسيتوسين في إطار العلاقة الزوجية أمر مهم للغاية لتحديد مدى تأثيره على نجاح الزواج من عدمه.

وقد ارتبط الهرمون بالاستجابات الفيزيولوجية للدعم الاجتماعي والتعاطف الذي يمثل أحد أهم الدعائم التي يقوم عليها الزواج الناجح، لذا فقد ربط العلماء بين ازدياد نسبة هذا الهرمون ونجاح العلاقة الزوجية.

ولاختبار هذه الفرضية، قام فريق من علماء النفس والوراثة والغدد الصماء في جامعة كنتاكي الأمريكية، بإجراء دراسة على 79 زوجاً وزوجة وطلبوا من كل ثنائي التعامل مع مشكلة شخصية يعاني منها أحدهما ومناقشتها خلال 10 دقائق.

وأظهرت النتائج بأن الأزواج الذين تنخفض لديهم نسبة هرمون الأوكسيتوسين، أظهروا تعاطفاً أقل مع الطرف الآخر، في حين أن الأشخاص الذين تمتعوا بنسبة كبيرة من الأوكسيتوسين، أظهروا تعاطفاً كبيراً وبذلوا جهداً أكبر في حل المشكلة، بحسب ما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية.  24