الصحة تتتجه لإعادة اغلاق المدارس بعد زيادة عدد مصابي كورونا

 أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، أمس الجمعة، أنها ستتجه بالتنسيق مع الجهات المختصة لإغلاق المدارس مجددًا وتجميد الموسم الدراسي مع 
ارتفاع عدد الإصابات من جديد بعد تخفيف القيود مؤخرًا.

جاء ذلك خلال مؤتمر استثنائي لكبار المسؤولين في الوزارة، عقب جلسات تقييم عقدت الليلة الماضية واليوم، لبحث أسباب زيادة عدد المصابين.

وسجل فقط منذ فجر اليوم وحتى ساعات المساء، 85 إصابة جديدة في إسرائيل، وهو أعلى رقم منذ بداية الشهر الجاري. بحسب يديعوت أحرونوت.

وقال موشيه بار سيمان طوف مدير عام الصحة الإسرائيلية، إن غالبية الإصابات الجديدة بين صفوف الطلاب في المدارس، معتبرًا ذلك بأنه يستوجب تغيير الاتجاه بعد تخفيف القيود وإعادة فتح المدارس.

وأشار إلى أن هناك قرارات قد تعلن منها تجميد الدراسة بالكامل، مشيرًا إلى أنه جرى عقد جلسة تقييم بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، كما جرى إطلاع رئيس الوزراء البديل بيني غانتس، ووزير الصحة بولي إدلشتاين، بالتطورات.

ويتوقع أن يتخذ القرار بشأن المدارس مساء يوم غد السبت.

وقال طوف إن عدم التزام الجمهور بالتعليمات أدى لارتفاع معدلات الإصابة، مشيرًا إلى أن الحرارة العالية والرطوبة لم تتسبب باختفاء الفيروس كما كان يتوقع.

وأضاف "لذلك الإجراءات ستبقى سارية، وقد نضطر مجددًا لإغلاق المؤسسات التعليمية".

وتابع "إن ظهور موجة ثانية من فيروس كورونا ليست قرار مصري، بل ستكون وفق سلوكنا الصحيح"، محذرًا من التهاون في التعليمات الصحية اللازمة، ما قد يتسبب في اتخاذ خطوات جديدة على غرار ما سبق لإغلاق بعض المصالح من أجل منع زيادة الإصابات.