تبخير المهبل لا يعالجه بل ربما"يحرقه"

شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر Messenger شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر البريد الالكتروني شارك
مصدر الصورةGETTY IMAGES
حذر أطباء أمراض النساء من مخاطر محتملة لتبخير المهبل بعد أن أحرقت امرأة كندية تبلغ من العمر 62 عاما نفسها وهي تحاول خوض هذه التجربة، وذلك بحسب دراسة حديثة نشرت في صحيفة طب أمراض النساء في كندا.

وتعاني المرأة من هبوط في المهبل واعتقدت أن تبخيره قد يساعدها في تجنب الجراحة.

وقد تنامت مؤخرا شعبية، تبخير المهبل، الذي يتضمن الجلوس فوق خلطة من الماء الساخن والأعشاب.

وتوفر بعض المنتجعات الصحية وصالونات التجميل حاليا علاجات للمناطق الحساسة منها تبخير المهبل.

الخبر من بي بي سي 

انتشار واسع
وكانت صحيفة لوس أنجلس تايمز قد كتبت للمرة الأولى عن تبخير المهبل عام 2010 ثم انتشر على نطاق واسع بعد أن أوصت به الممثلة الهوليودية غوينث بالترو.