حفل تأبين حاشد في الذكرى السنوية الأولى لوفاة المربي المرحوم نسيب شحادة

بمبادرة من مجلس كفرياسيف المحلي ومدرسة يني الثانوية وآل الفقيد أقيم مساء أمس السبت حفل تأبين خاص في الذكرى السنوية الأولى لرحيل الأستاذ المربي المرحوم نسيب شحادة مدير مدرسة يني الأسبق.
حضر الحفل المئات من أهالي القرية ومن خارجها ومن زملاء المرحوم وطلابه ومعارفه غصت بهم قاعة المركز الثقافي البلدي في كفرياسيف.
افتتح الحفل وتولى عرافته الأستاذ ميخائيل خوري زميل المرحوم وتحدث في الأمسية كل من رئيس المجلس المحلي المحامي شادي شويري والمونسينيور الدكتور حنا كلداني ورئيس جمعية أصدقاء مدرسة يني البروفيسور نعيم شحادة وزميل المرحوم وابن صفه الكاتب محمد علي سعيد ورئيس رابطة الفيزيائيين العرب طه مصالحة، والأستاذ سليمان شراري زميل المرحوم أستاذ البيولوجيا في مدرسة يني. ثم عرض فيلم تسجيلي قصير تضمن محطات في حياة المرحوم ونبذة عن سيرته في الدراسة والتدريس وبعض المحطات العائلية، واختتمت كلمات التأبين بكلمة مؤثرة من ابنة الفقيد إيناس شحادة فرحات التي عددت مناقب أبيها وشكرت الحضور والمنظمين على تنظيم حفل التأبين.
وأجمع المؤبنون على شخصية المرحوم الفذة والمتميزة وإسهامه في تدريس الفيزياء والرياضيات في مدرسة يني التي تولى ادارتها بعد ذلك لثماني سنوات.
هذا وأعلن رئيس المجلس المحلي خلال كلمته عن قرار المجلس والمدرسة بإطلاق اسم الأستاذ نسيب شحادة على مختبر الفيزياء في المدرسة عرفانًا بإسهامه في بناء هذا المختبر وتشغيله وتخليدًا لعطاء المرحوم في التدريس وفي إدارة المدرسة.