الشيخ طريف الرئيس الروحي للطائفة المعروفية الدرزية ووفد مرافق في زيارة معايدة لمطرانية الروم الملكيين الكاثوليك في حيفا

 

 

زار ظهر أمس الخميس الرئيس الروحي لطائفة الموحدين الدروز – فضيلة الشيخ موفق طريف ووفد من قضاة المذهب وشيوخ من مختلف القرى العربية الدرزية من الجليل والكرمل مطرانية الروم الملكيين الكاثوليك في حيفا لتقديم النهاني والتبريكات لسيادة المطران يوسف متى ولرعية الروم الملكيين الكاثوليك لمناسبة حلول عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية. الشيخ طريف هنأ المطران والكهنة وجميع أبناء الطوائف المسيحية بالأعياد المجيدة وتحدث عن المعاني الروحية والجوهرية للأعياد وما تحمل من رسائل أنزلها الباري عز وجل على جميع أبناء البشر. الشيخ طريف أشاد بمواقف المطران والمطرانية في تعزير العلاقات ما بين أبناء الشعب الواحد من مختلف الطوائف وعن العلاقات الثنائية بين الكنيسة الكاثوليكية وطائفة الموحدين الدروز والتعايش المشترك في قرى الجليل والكرمل.

سيادة المطران شكر فضيلة الشيخ وعبر عن سروره لزيارة الشيوخ للمطرانية في ميلاد السيد المسيح وعن الرسالة السامية التي تحملها الزيارة لتأكد للجميع اللحمة الاجتماعية الواحدة بغض النظر عن الانتماء الديني والعقائدي.