لجنة مئوية جمال عبد الناصر تنظم احتفالا في ذكرى ثورة 23 يوليو في حيفا

 

أقامت لجنة احياء مئوية القائد جمال عبد الناصر في الداخل الفلسطيني، أمسية احتفالية بمناسبة العيد الـ67 لثورة 23 يوليو المجيدة، بقيادة الزعيم العربي الخالد جمال عبد الناصر، وذلك مساء أمس الثلاثاء 23 تموز، في مدينة حيفا، بحضور أصدقاء اللجنة ومحبي القائد العربي الكبير.

افتتح الأمسية وأدارها عضو اللجنة، الكاتب زياد شليوط الذي دعا الحضور لمرافقة الفنان الياس عطالله في نشيد " موطني"، وبعدها تحدث عن اللجنة ونشاطها، وقرأ تحية خاصة وصلت للاحتفالية من جمال نجل خالد وحفيد الزعيم جمال عبد الناصر، والتي جاء فيها " أحيي الشعب الفلسطيني على نضاله وصموده. نحن نمر في أصعب الظروف مما يتطلب منا الوحدة والوعي أمام الغرب الذي يعمل على دب الخلافات بيننا وتمزيقنا. لقد أدرك عبد الناصر أن حل القضية الفلسطينية بشكل عادل يضمن السلام الحقيقي في المنطقة والعالم." كما وصلت تحية مشابهة من سيد عبد الغني، أمين عام الحزب العربي الديمقراطي الناصري.

وألقى المحامي محمد ميعاري كلمة سياسية باسم اللجنة المنظمة، قدم خلالها التعازي للشعب الفلسطيني بوفاة المناضل بسام الشكعة، وأدان عملية هدم البيوت في القدس العربية واستنكر ملاحقة أبناء الشعب الفلسطيني في لبنان، واستذكر ثورة 23 يوليو وما تمثله في تاريخنا المعاصر.

بعد ذلك تتالت مساهمات الحاضرين بمداخلات وفقرات قصيرة حول المناسبة، شارك فيها كل من الشيخ فواز مهنا من حرفيش، بحديث عن علاقة الزعيم عبد الناصر بقادة بني معروف في لبنان وسوريا كمال جنبلاط وسلطان باشا الأطرش. الشاعر كميل شقور بقصيدة، السيد محمد عينين من المزرعة منوها

الى أن صوت عبد الناصر هو الذي شده للقومية في مطلع شبابه وقرأ مقطعا من دفاتره الخاصة، الشاعر أسيد عيساوي بقصيدة، الأستاذ محمود يونس من عارة بنبذة سياسية عن ثورة 23 يوليو وقائها عبد الناصر، الأسير المحرر أمير مخول الذي قال بأن عبد الناصر لامس روح الشعب والأمة لذا فهو ما زال حيا ورمزا، الشاعر كرم شقور من سخنين بقصيدة، الكاتب محمد علي سعيد الذي سرد بعض القصص الإنسانية عن الزعيم الراحل، السيدة ناهدة يونس عن قرارات عبد الناصر التي أتاحت للطلاب الفلسطينيين متابعة علومهم العالية، وكانت المداخلة الأخيرة لعضو اللجنة المحامي علي رافع الذي قرأ شذرات من مذكرات المناضل شفيق الحوت، التي تتعلق بعلاقته بالزعيم عبد الناصر ودور الزعيم في القضية الفلسطينية. وتخلل المداخلات وصلات فنية غنائية من الفنان الياس عطالله، الذي قدم باقة من الأغاني الوطنية منها: أخي جاوز الظالمون المدى، عظيمة يا مصر، الأرض بتتكلم عربي، حب الوطن وغيرها.

هذا وصدر عن الحضور في أمسية الاحتفال بثورة 23 يوليو، نداء الى القوى الوطنية والقومية في العالم العربي وكذلك للشعوب العربية، للوقوف بحزم في وجه محاولات التطبيع التي تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية والتي تستند اليها خطة ترامب المتمثلة في "صفقة القرن".

مرفق خبر وصور ( بمسؤوليتنا الشخصية) من لجنة احياء مئوية جمال عبد الناصر،

المرسل الصحفي زياد شليوط

 المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع الملتقى  يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم وليس مسؤولا عن الكتابة