لقب "البريميير ليغ" يقترب أكثر من ليفربول

 

 

ليفربول يتخطّى عقبة جديدة نحو اللقب وهذه المرة في لندن عندما هزم مضيفه توتنهام 1-0 مستفيداً من خسارة الوصيف ليستر سيتي أمام ساوثمبتون 1-2، في المرحلة 22 من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

 

  • يبتعد ليفربول بـ 16 نقطة عن ليستر مع مباراة مؤجّلة

تخطى ليفربول عقبة جديدة نحو اللقب وهذه المرة في لندن عندما هزم مضيفه توتنهام 1-0 مستفيداً من خسارة الوصيف ليستر سيتي أمام ساوثمبتون 1-2، في المرحلة 22 من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وابتعد ليفربول بفارق 16 نقطة عن ليستر ويملك مباراة مؤجلة، فيما باتت وصافة الأخير مهددة بحال عدم خسارة مانشستر سيتي الثالث وحامل اللقب أمام مضيفه أستون فيلا اليوم الأحد.

وبرغم بقاء 16 مرحلة على انتهاء الدوري،إلا أن فشل ليفربول في إحراز لقبه الأول منذ ثلاثة عقود يُعد شبه مستحيل، إذ أصبح فريق المدرب الألماني يورغن كلوب الأول في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى الذي يحقّق 20 فوزاً من أول 21 مباراة، كما لم يتعرّض لأي خسارة في آخر 38 مباراة من الدوري (رقم قياسي للنادي).

وحقّق تشلسي ومانشستر يونايتد فوزين كبيرين في الصراع على المراكز المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا، فيما عاد أرسنال لمعاناته وتعادل مع كريستال بالاس.

وفي مباراة ليفربول وتوتنهام سجّل البرازيلي روبرتو فيرمينو هدف الفوز بتسديدة من داخل منطقة الجزاء بعد تمريرة من المصري محمد صلاح (37).

وقدّم ليستر سيتي الوصيف خدمة لليفربول بخسارته على أرضه أمام ساوثمبتون 1-2.

ولعب هداف البطولة جايمي فاردي كرة عرضية إلى البلجيكي دنيس برات مفتتحاً التسجيل (14)، لكن ساوثمبتون تمكن من معادلة النتيجة عبر الاسكتلندي ستيوارت ارمسترونغ (19).

وبعد كرتين لداني اينغز أنقذتهما عارضة ليستر (43 و44)، سجل فريق المدرب النمسوي رالف هاسنهوتل هدف الفوز عبر اينغز تحديداً (81)، رافعاً رصيده إلى 14 هدفاً في المركز الثاني في ترتيب الهدافين بفارق 3 أهداف عن فاردي.

وعزّز تشلسي مركزه الرابع بفوز كبير على ضيفه بيرنلي المتواضع 3-0، ليتفادى خسارة ثالثة توالياً على أرضه للمرة الأولى منذ 1993.

وبعد ركلة جزاء ال‘يطالي جورجينيو (27)، وهدف تامي ابراهام (38)، سجل الشاب كالوم هادسون-أودوي هدفه الاول في الدوري مع تشلسي (49).

وتجاوز مانشستر يونايتد الخامس خسارتَيه أمام أرسنال (0-2) في الدوري ومانشستر سيتي (1-3) في ذهاب نصف نهائي كأس الرابطة، وحصد النقاط أمام ضيفه نوريتش سيتي الأخير بفوزه عليه بنتيجة كبيرة 4-0، في ظل تألق مهاجمه الشاب ماركوس راشفورد الذي خاض مباراته المئتين مع فريقه.

وسجل راشفورد هدفين (27 و 52 من ركلة جزاء)، وساعده في التهديف الفرنسي أنتوني مارسيال (54) والبديل مايسون غرينوود (76).

وفشل أرسنال مع مدربه الجديد الاسباني ميكيل أرتيتا في تحقيق فوز ثان توالياً واكتفى بالتعادل على أرض كريستال بالاس 1-1.

وفرض أرسنال سيطرته في الشوط الأول وسجّل عبر الغابوني بيار ايمريك أوباميانغ (12)، لكن في الشوط الثاني تمكن بالاس من معادلة النتيجة عبر الغاني جوردان أيوو (54). وبعد أقل من ربع ساعة، وجد أرسنال نفسه أمام بطاقة حمراء مباشرة لأوباميانغ بعد خطأ قاسٍ على الألماني ماكسيميليان ماير.

 

المصدر : أ ف ب