مجموعة التفكير الاستراتيجي تنشر توصياتها في ندوةٍ خاصة
 

نظم مركز “إعلام” بالتعاون مع مجموعة “حيفا المرأة” يوم مؤخرا ندوة خاصة تناولت موضوع “التحديات في المجتمع الفلسطيني: حلول وتوصيات”.

وتأتي الندوة جزءً من مشروع التفكير الاستراتيجي الذي يُدار في “إعلام” ويقوم من خلاله عددٌ من الباحثين في محاولة لتشخيص التحديات التي تواجه مجتمعنا وبلورة خطة عمل وتوصيات لتحسين ظروف ومكانة الفلسطينيين في إسرائيل.

وبدأت الندوة بترحيب من مجموعة “حيفا المرأة” التي أكدت من خلالها على ضرورة عقد هذه الندوة خاصةً وأنّ التحديات التي تحيط بمجتمعنا تستدعي إلى القيام بمحاولة تشخصيها وعرض حلول لها.

ولاحقًا قام بروفسور أمل جمّال، من مركز “إعلام”، والذي قام بإدارة الندوة، بالتطرق إلى اهم نتائج التقرير الأخيرة وهوية المجموعة.

وأوضحت د. صباح- كركبي على أنّ التقرير التالي أكثر من وصفي ويعد نقلة جوهريّة في طريقة تعاملنا كأقلية مع مشاكلنا واحتياجاتنا.

اما د. مطانس شحادة، الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، فقد تطرّق من خلال تعليقه على التقرير إلى التوصيات، مؤكدًا على أهمية التقرير .

بدورها، تطرقت عضو بلدية حيفا، الناشطة شهيرة شلبي، والتي عملت مع مجموعة التفكير الاستراتيجي، إلى منهجية العمل والوصول إلى التحديات ولاحقًا تقديم عدد من التوصيات التي من الممكن أن تساهم في خلق الحلول للتحديات.

اما الباحث المتخصص في التفكير الاستراتيجي، مرزوق الحلبي، فقد شدد من خلال مداخلته على تعريف التفكير الاستراتيجي وقال إنه فعل يقوم على استثمار المعارف كلها في مختلف مجالات العلوم .

وبقي أن نشير إلى أنّ هذا التقرير، يُشكّل في سيرورته ومنهجيّته استمرارًا للتقرير الاستراتيجي الأوّل الصادر عن المجموعة الفلسطينيّة للتفكير الاستراتيجي في إسرائيل، حيث يعد هذا التقرير نتاج للمرحلة الثانية من مشروع التفكير الاستراتيجي، الذي يُديره مركز إعلام بالتعاون مع مجموعة أكسفورد للأبحاث ومجموعة التفكير الاستراتيجي في الأراضي الفلسطينيّة المحتلّة عام 1967.