آلو، مرحبا يارون لندن.. كيف حالك؟ 
معك "الوحش" نادر ابو تامر. 
كنت متابعك واقدرك لحد ما فاجأتني انو احنا "وحوش".
مزبوط. عندنا "وحوش" بكرة القدم زي زاهي ارملي ومؤنس دبور، وفي الموسيقى زي نبيل عزام وتيسير الياس ومحمد خلف، وفي المسرح عندنا وحوش زي سليم ضو ومكرم خوري ويوسف ابو وردة وهشام سليمان، ووحوش في العلوم زي حسام حايك وأسيد خطيب ومئات الاكاديميين والمخترعين والأطباء والمهندسين ومديري المستشفيات والكليات.. و"وحوش" في الهايتك والادارة والجامعات.. وعندنا "وحوش" في السياسة والسياحة وكل شيء.. كنت ناسي انو عندنا هذا الكم من "الوحوش" في مجتمعنا العربي اللي بيعاني من الاجرام والعنف. لحد هاي اللحظة كنت أخاف من "الوحش" .. لحد ما أنت اجيت وشرحت لي انو أنا نفسي "الوحش" فمش منطق اخاف من نفسي ومن اخوتي... ولازم تعرف انو كل الشعوب عندها "وحوش" بتعمر بلادها و"وحوش" بتخرب مجتمعاتها. وعلى فكرة أنت "وحش" في مجالك. في الإعلام و"الوحوش" العرب "كانوا" يتابعوك. بس بتعرف شو اهم شي؟ انو عندنا "وحوش" في الأخلاق لدرجة انو بعدنا قلوبنا على بعض في الأفراح والاتراح والليالي الملاح... وإذا بتحب تحكي عندي في البرنامج الموجه للوحوش العرب ففش مشكلة. الطنجرة الكبيرة بتوسع الطنجرة الصغيرة. 
تحية "وحشية" للغاية من زميلك "الوحش" نادر ابو تامر.
شكرا لك "الوحش" نبيل عزام على الإلهام.