منتخبا روسيا وبولندا يلحقان ببلجيكا وإيطاليا إلى نهائيات كأس أوروبا 2020.

 

لاعبو روسيا يحتفلون بالتأهّل (أ ف ب)

 

لحق المنتخب الروسي بالمنتخبَين البلجيكي والإيطالي بتأهّله للمرة الخامسة توالياً إلى نهائيات كأس أوروبا المقرّرة الصيف المقبل في 12 مدينة و12 دولة احتفالاً بالذكرى الستين على انطلاقها، بفوز كبير على مضيفه القبرصي بنتيجة 5-0 ضمن الجولة الثامنة من منافسات المجموعة التاسعة.

ورفعت روسيا رصيدها إلى 21 نقطة في المركز الثاني وراء بلجيكا الاولى بـ24 نقطة والتي ضمنت تأهلها الخميس بفوزها على سان مارينو (9-0)، وباتت تبتعد بفارق 11 نقطة عن قبرص الثالثة قبل جولتين من النهاية، علماً أن أول منتخبين يتأهلان عن كل من المجموعات البالغ عددها 10.

والتحقت روسيا أيضاً بالمنتخب الايطالي الذي تأهل السبت عقب فوزه على ضيفته اليونان 2-0 ضمن منافسات المجموعة العاشرة.

وهي المرة الخامسة توالياً التي تتأهل فيها روسيا إلى نهائيات البطولة القارية والسادسة كدولة مستقلة (غابت عن نسخة 2000)، والمرة الـ12 بشكل عام كونها خاضت المنافسات في خمس مناسبات كجزء من الاتحاد السوفياتي الذي توج باللقب عام 1960، ومرة واحدة كجزء من اتحاد الدول المستقلة عام 1992.

وافتتح دينيس شيريشيف لاعب فالنسيا الاسباني التسجيل للضيوف بعدما افتك الكرة من المنافس وانطلق على الجهة اليسرى وصولاً الى منطقة الجزاء، مسدداً كرة صاروخية بيسراه في سقف المرمى (9).

وضاعفت روسيا تقدمها بعد أن مرر أليكسي إيونوف كرة عرضية إلى داخل المنطقة ارتطمت بلاعب الخصم إيوانيس كوسولوس قبل أن تصل إلى ماغوميد أوزدوييف لاعب زينيت سان بطرسبورغ الذي أسكنها الشباك (22).

وأكملت قبرص اللقاء بدءاً من الدقيقة 28 بعشرة لاعبين إثر طرد كونستانتينوس لايفيس.

وسجل القائد أرتيم دزيوبا مهاجم زينيت الهدف الثالث إثر عرضية من شيريشيف على الجهة اليسرى (79)، رافعاً رصيده الى تسعة أهداف في ثماني مباريات في التصفيات.

وسجل غولوفين لاعب موناكو الفرنسي الهدف الرابع بعد تمريرة خاطئة للحارس كوستانتينوس باناغي وصلت خلالها الكرة إلى دزيوبا، مررها بدوره إلى غولوفين الذي تابعها في الشباك (89).

واختتم شيريشيف مهرجان الاهداف بعد كرة طويلة عن الجهة اليمنى وصلت إلى دزيوبا داخل المنطقة مهدها برأسه أمام شيريشيف الذي لم يتردد في إسكانها الشباك (90+2).

وباتت بولندا رابع المتأهلين بفوزها الصعب في ربع الساعة الأخير على ضيفتها مقدونيا الشمالية بنتيجة 2-0 ضمن الجولة الثامنة.

ورفعت بولندا رصيدها إلى 19 نقطة من ثماني مباريات في صدارة المجموعة متقدمة بفارق ثلاث نقاط على النمسا الثانية التي فازت خارج قواعدها على سلوفينيا الرابعة المتساوية مع مقدونيا الشمالية في النقاط (11)، إلا أن الأخيرة في المركز الثالث بفارق المواجهتين المباشرتين (تعادلا في الجولة الثانية وفازت مقدونيا الشمالية 2-1 في الجولة السابعة).

وافتتح أصحاب الأرض التسجيل بعدما رفع غريغور كريشوفياك كرة طويلة متقنة من خلف خط الوسط، وصلت إلى المهاجم روبرت ليفاندوفسكي داخل المنطقة، فروضها بطريقة مميزة متجاوزاً الخصم، وحين كان يستعد لتسديدها نحو المرمى اقتنصها زميله البديل بريميسلاف فرانكوفسكي بعد ثوان من دخوله وأسكنها الشباك (74).

وأكد أركاديوز ميليك فوز بولندا بتسديدة رائعة من خارج المنطقة بيسراه على يمين الحارس ستولي ديميتريفيسكي (80).

وعززت النمسا فرصها بالتأهل بفوزها 1-0 على سلوفينيا منافستها المباشرة، رافعة رصيدها إلى 16 نقطة في المركز الثاني.

وسجل ستيفان بوش مدافع هوفنهايم الالماني هدف اللقاء الوحيد برأسية إثر ركلة ركنية من فالنتينو لازارو (21).

وتلعب النمسا على أرضها مع مقدونيا الشمالية في الجولة التاسعة، فيما تلتقي سلوفينيا مع لاتفيا، في حين تحل الأخيرة ضيفة على النمسا في الجولة الختامية وسلوفينيا على بولندا.

 

المصدر : أ ف ب