المعلمون يضعون شروطا للعودة إلى المدارس: وزارة التعليم تكرر نفس الأخطاء

 

 

 

 (تصوير: REUTERS)

 

 

بعثت السكرتيرة العامة لنقابة المعلمين يافا بن دافيدالى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الصحة يولي ادلشتين موقف نقابة المعلمين من العودة الى المدارس، مدعية ان "وزارة التربية والتعليم تواصل منع الكادر التدريسي من الاستعداد لنظام التعليم". وحددت قائمة بالمتطلبات لضمان سلامة أعضاء هيئة التدريس الذين سيعودون إلى التدريس ، بما في ذلك شرط إعطاء الأولوية لأعضاء هيئة التدريس المهتمين بإجراء اختبار الكشف عن كورونا.

 واضافت"وزارة التربية تكرر نفس الأخطاء وتنشر للجمهور مخطط العودة إلى المدرسة قبل عرضه على المهنيين، ومرة ​​تلو الأخرى تظهر فجوات لا يمكن ردمها بين البرنامج وتنفيذه الفعلي".وتابعت بن دافيد: "دولة إسرائيل تعيش أزمة منذ شهور عديدة لها تأثير مباشر على جهاز التعليم ، فبدلاً من التوقف والتعلم من الأخطاء التي وقعت في بداية أزمة كورونا ، تعلم الدروس والعمل بشفافية وتنسيق مع المعلمين في الميدان".

وزعمت بن دافيد "هنا مرة أخرى قرار خاطئ بفتح رياض الأطفال والصفين الأول والثاني بدون كبسولات". وفي ضوء ذلك ، وفي ظل الارتفاع الحاد في معدلات الإصابة بالفيروس الشهر الماضي ، فإن نقابة المعلمين تطالب بفتح الدراسة بشكل تدريجي ، مع الالتزام بالشروط المحددة في الرسالة ".
 

وضعت بن دافيد عدة شروط لافتاح تدريجي للمدارس، منها:

-كبسولات في جميع مراحل التعليم من رياض الأطفال فصاعدًا

-الالتزام بكادر دائم بالروضات

-إعطاء الأولوية لأعضاء هيئة التدريس الذين يرغبون في إجراء اختبار الكشف عن كورونا

-إيجاد حل مناسب وعملي لأبناء هيئة التدريس

-عدم فتح نظام التعليم بالمدن الحمراء

-نشر حالات مرضية لأعضاء هيئة التدريس والطلاب بشكل يومي كما تم في العام الدراسي السابق

-توفير المعدات الوقائية لجميع أعضاء هيئة التدريس