لقيت طالبة طب شابة في أوكرانيا نهاية مأساوية بعد أن أجبرت على مغادرة الحافلة لعدم قدرتها على دفع أجرة الركوب الزهيدة.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن إيرينا دفوريتسكا، البالغة من العمر 21 عاماً، كانت في طريقها لزيارة والدتها المريضة في مستشفى في أوليفسك في شمال أوكرانيا، عندما  أجبرها السائق على النزول في منطقة نائية وسط درجات حرارة منخفضة جدا وصلت إلى 20 تحت الصفر.

وقد أمر  سائق الحافلة أوليغ زيلنسيكي تلك الفتاة المسكينة بالمغادرة عند الساعة الرابعة فجرا، بعد أن اكتشف أنها كانت لا تحمل 25 هريفينا أوكرانيا (68 سنت أميركي) لتدفع أجرة الركوب.

وكشفت تحقيقات أولية أن الطالبة الشابة لم يكن أمامها على ما يبدو سوى السير في الظلام عبر الغابات، قبل أن تتوه وتضل طريقها لتسقط في حفرة  تجمدت فيها حتى الموت